Middle East Watch
La revue de presse alternative pour un Moyen Orient libre

تموز (يوليو) 2018


Middle East Watch

475 مقال : 0 | 10 | 20 | 30 | 40 | 50 | 60 | 70 | 80 | ... | 470


  • تضييق اسرائيلي على المسيحيين لتهجيرهم !

    بقلم ريمون عطاالله
    تفاقمت في الآونة الأخيرة أزمة الكنائس المسيحية في القدس مع السلطات الإسرائيلية، وخصوصاً الكنيسة الأرثوذكسية صاحبة المساحات الأكبر من الأراضي والعقارات داخل المدينة المقدسة، حول مشروع القانون المقترح في الكنيست الذي يقضي بمصادرة الأملاك المباعة من الكنائس لمستثمرين خصوصيين. وقد بعث رؤساء الكنائس المسيحية الثلاثة، الأرثوذكسي، والكاثوليكي، والأرمني، برسالة تحذيرية عاجلة الى رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو، يطالبونه فيها بوقف مشروع القانون المقترح حول بيع الأراضي الوقفية ومصادرتها. ومما زاد من البلبلة والقلق أن ذلك جاء وسط حملة ممنهجة منذ مدة تستهدف (...) تتمة تتمة
  • يا رايحين عَ حلب كيسي معاكم راح من إسمنت «عين العرب» الى إسمنت «عين دارة»

    بقلم ريمون عطاالله
    انفجرت في أوج المشادَّة القائمة في لبنان حول معمل الإسمنت المنوي إقامته في جوار بلدة عين دارة، والذي يقوم ببنائه هناك آل فتوش، بكلفة قيل إنها تصل الى ٥٠٠ مليون دولار، هي عملياً مشادة بين النائب وليد جنبلاط والنائب نقولا فتوش، مما عرقل العمل في بناء المعمل، انفجرت فضيحة عالمية حول معمل الإسمنت السوري الذي كانت تملكه شركة الإسمنت السورية «لافارج» بالقرب من مدينة حلب في شمال سوريا، بسبب مساهمة الشركة الفرنسية في تمويل تنظيم «داعش» الإرهابي وغيره من المنظمات المسلحة في الشمال السوري الخارج عن سيطرة الدولة. والمعمل السوري هذا يقع الآن تحت سيطرة القوات الخاصة (...) تتمة تتمة
  • الانتخابات البلدية ثبتت «الكانتون» السني الاول في لبنان!

    بقلم ريمون عطاالله
    نجيب ميقاتي سعد الحريري نهاد المشنوق أشرف ريفي لو كان الأمر بيد الطبقة السياسية اللبنانية، لفضَّلت التمديد للبلديات السابقة أسوة بتمديداتها المتمادية للمجلس النيابي. وهي تفضِّل التمديد لكل شيء مدى الحياة بما في ذلك الفراغ الرئاسي. وليس سرَّاً مخفيِّاً أن إجراء الانتخابات البلدية في موعدها القانوني تمَّ بناء على أوامر خارجية، ظاهرها الحرص على المواعيد الدستورية بعملية تُفقد أي تمديد معناه وجدواه، وهو ما ظهر بعد المرحلة الأولى من الاقتراع من خلال الدعوات الواسعة الى إجراء الانتخابات النيابية في أقرب وقت. لكن الجهات الخارجية التي أمرت بإجراء الانتخابات (...) تتمة تتمة
  • «التغريبة» الإسلامية الى أوروبا تغيِّر ديموغرافية العالم!

    بقلم ريمون عطاالله
    لعل التطور الجديد الأهم في الحرب السورية المستمرة منذ خمس سنوات، موجات اللاجئين الزاحفين الى أوروبا بحراً وبراً بمئات الألوف من الشباب والنساء والأطفال، قاطعين آلاف الأميال من البر التركي الى جزر اليونان القريبة، ومن هناك الى مقدونيا، ومشياً على الأقدام باتجاه بلاد الصرب، ليعبروا منها الى دولة المجر القريبة، ومنها الى النمسا، قاصدين ألمانيا، متدافعين الى هناك بفعل ما أشيع بينهم بأن الحكومة الألمانية فتحت أبواب الهجرة اليها على مصراعيها. لكن هذا الطوفان البشري الزاحف من الجنوب والشرق باتجاه الشمال والغرب، أحدث صدمة في الدول الأوروبية التي استفاقت على مشهد (...) تتمة تتمة
  • دخلوا اليمن من بابيها فوجدوا التاريخ اقوى من عليها!

    بقلم ريمون عطاالله
    لليمنيين ثلاثة حلفاء ليس من بينهم ايران، كما يزعم الزاعمون. حلفاؤهم هم: الزمان، والصبر، والجبال، ورابعهم... «القات». روما في عزّها ايام اغسطس قيصر فشلت في حملتها باتجاه اليمن. تاه جيش القائد الروماني إيليوس غاليوس في الصحراء عام ٢٤ قبل الميلاد، وضاعت معه فرصة الوصول الى البحر الاحمر وباب المندب. الامبراطورية البرتغالية المتجهة الى الهند والصين في «غوا» و«مكاو» في القرن السادس عشر مرت في عدن مرور الكرام. ثم بعد نحو قرن ونصف القرن من ذلك جاءت الامبراطورية البريطانية التي لا تغيب عنها الشمس، وفي طريقها الى الهند ايضاً، لتحط رحالها في عدن كذلك وتبقى هناك نحو (...) تتمة تتمة
  • رامسفبلد لشولتز: لا عدل ولا سلام في الشرق الاوسط بل نزاع وابتزاز وقتل!

    بقلم ريمون عطاالله
    في اواخر عام ١٩٨٣ اوفد جورج شولتز، وزير الخارجية الاميركي في ادارة الرئيس رونالد رمغان، مبعوثاً خاصاً الى لبنان والمنطقة لتقصي الاوضاع هناك. والمبعوث هذا هو دونالد رامسفيلد الذي كان وزيراً للدفاع في ادارة الرئيس جيرالد فورد، ثم اصبح لاحقاً وزيراً للدفاع في ادارة الرئيس جورج دبليو بوش يوم تقرر غزو العراق وإطاحة نظام صدام حسين عام ٢٠٠٣. فكان اصغر وزراء الدفاع سناً في تاربخ الولايات المتحدة في ولايته الاولى، وكان اكبر وزراء الدفاع سناً في تاربخ اميركا في ولايتة الثانية. وقد حصل «الديبلوماسي» على التقارير التي ارسلها المبعوث الخاص رامسفيلد الى عناية وزير (...) تتمة تتمة
  • حسابات الربح والخسارة في اعادة انتخاب الاسد

    بقلم ريمون عطاالله
    ختم الاخضر الابراهيمي الموفد الخاص للامم المتحدة وللجامعة العربية الى سوريا مهمته باستقالة تلاها كلام اراده نقطة على الحرف. فالديبلوماسي الجزائري لم يكن ذاك الوسيط الذي ارضى دمشق التي طالما عكست تصريحاتها نفوراً من تصرفاته وتجاوزاته لمهمته، ليس آخرها ما جاء على لسانه قبيل استقالته من ان اجراء الانتخابات الرئاسية السورية سيبعد البلاد اكثر فاكثر عن قطار الحل السياسي. كما انه عبّر عما لم تسمح له مهمته الرسمية بقوله عن العقدة الاساس في الحرب السورية وهي تهافت الغرب وبعض العرب وتركيا على تسليح المعارضة السورية ودفع سوريا نحو بحر من الدم. قال في حديث اجرته معه (...) تتمة تتمة
  • Syria: The hidden massacre

    by Sharmine Narwani
    The attack took place shortly after the first stirrings of trouble in the southern Syrian city of Daraa in March 2011. Several old Russian-made military trucks packed with Syrian security forces rolled onto a hard slope on a valley road between Daraa al-Mahata and Daraa al-Balad. Unbeknown to the passengers, the sloping road was slick with oil poured by gunmen waiting to ambush the troops. Brakes were pumped as the trucks slid into each other, but the shooting started even before the (...) continue continue
  • التهيئة للحرب الأهلية (١٩٧٥-١٩٩٠) [٢/٢]: النخبة تُسقِط شــرعية الدولة

    بقلم ألبر داغر
    مثّل الرئيس حلو مرشّح تسوية في المنازلة بين الأقطاب الموالين للشهابية ومعارضيها. وحين أجريت الانتخابات التي أتت بالرئيس فرنجيه، كانت ثمة ثلاث كتل في البرلمان هي الحلف والنهج والكتلة الوسطية. كان الرئيس أحد مؤسسي هذه الأخيرة، ومعادياً للشهابية. ضرب الجيش سوف تكون انتخابات ١٩٧٠، ومجيء الرئيس فرنجيه سبباً لانكفاء الشهابية وما مثلته لجهة دور الجيش و«المكتب الثاني». يشير الدكتور الصليبي إلى أن الجيش أظهر وحدة وتماسكاً مشهودين خلال المواجهات مع المنظمات الفلسطينية علم ١٩٦٩ (الصليبي، ١٩٧٦: ٥٣). ومع ملاحقة ضباط «المكتب الثاني» التي قامت بها «حكومة الشباب»، التي (...) تتمة تتمة
  • التهيئة للحرب الأهلية (١٩٧٥ ــ ١٩٩٠) [١/٢]: النخبة غيـــر المسؤولة اجتماعياً

    بقلم ألبر داغر
    أفقدت الهجرة لبنان - المتصرفية ربع سكانه (عيساوي، ١٩٦٦: ٢٦٩)، وقتلت المجاعة خلال الحرب العالمية الأولى ٤١٪ من سكان المتصرفية وولاية بيروت (أجاي، ١٩٦٤: ٤٣٢)، وتسبّب الاستقلال بـ«هجرة داخلية» لأبناء الريف، تحوّلت إلى خارجية، مثلت ٣٠٪ من مجمل سكان لبنان (وزارة التصميم، ١٩٧٢: ٧٥). ثم جاءت الحرب الأهلية وتسبّبت بهجرة نهائية لـ٤٠٪ من شعب لبنان (لبكي، ١٩٩٢: ٦٠٩). وبعد الحرب هاجر ثلث القوى العاملة اللبنانية خلال أقل من عقدين (كسباريان، ٢٠٠٩: ٥). هذه تركة مرعبة، المسؤول عنها نخبة سياسية سِمتها الرئيسية منذ التاسع عشر، أنها «غير مسؤولة اجتماعياً» (socially (...) تتمة تتمة

RSS 2.0 [?]

موقع صمم بنظام SPIP
الصفحات النموذجية GPL Lebanon 1.9.0