Middle East Watch
The alternative press revue for a free Middle East

July 2014


Middle East Watch

470 articles : 0 | 10 | 20 | 30 | 40 | 50 | 60 | 70 | 80 | ... | 460


  • حسابات الربح والخسارة في اعادة انتخاب الاسد

    by Raymond Atallah
    ختم الاخضر الابراهيمي الموفد الخاص للامم المتحدة وللجامعة العربية الى سوريا مهمته باستقالة تلاها كلام اراده نقطة على الحرف. فالديبلوماسي الجزائري لم يكن ذاك الوسيط الذي ارضى دمشق التي طالما عكست تصريحاتها نفوراً من تصرفاته وتجاوزاته لمهمته، ليس آخرها ما جاء على لسانه قبيل استقالته من ان اجراء الانتخابات الرئاسية السورية سيبعد البلاد اكثر فاكثر عن قطار الحل السياسي. كما انه عبّر عما لم تسمح له مهمته الرسمية بقوله عن العقدة الاساس في الحرب السورية وهي تهافت الغرب وبعض العرب وتركيا على تسليح المعارضة السورية ودفع سوريا نحو بحر من الدم. قال في حديث اجرته معه (...) continue continue
  • Syria: The hidden massacre

    by Sharmine Narwani
    The attack took place shortly after the first stirrings of trouble in the southern Syrian city of Daraa in March 2011. Several old Russian-made military trucks packed with Syrian security forces rolled onto a hard slope on a valley road between Daraa al-Mahata and Daraa al-Balad. Unbeknown to the passengers, the sloping road was slick with oil poured by gunmen waiting to ambush the troops. Brakes were pumped as the trucks slid into each other, but the shooting started even before the (...) continue continue
  • التهيئة للحرب الأهلية (١٩٧٥-١٩٩٠) [٢/٢]: النخبة تُسقِط شــرعية الدولة

    by ألبر داغر
    مثّل الرئيس حلو مرشّح تسوية في المنازلة بين الأقطاب الموالين للشهابية ومعارضيها. وحين أجريت الانتخابات التي أتت بالرئيس فرنجيه، كانت ثمة ثلاث كتل في البرلمان هي الحلف والنهج والكتلة الوسطية. كان الرئيس أحد مؤسسي هذه الأخيرة، ومعادياً للشهابية. ضرب الجيش سوف تكون انتخابات ١٩٧٠، ومجيء الرئيس فرنجيه سبباً لانكفاء الشهابية وما مثلته لجهة دور الجيش و«المكتب الثاني». يشير الدكتور الصليبي إلى أن الجيش أظهر وحدة وتماسكاً مشهودين خلال المواجهات مع المنظمات الفلسطينية علم ١٩٦٩ (الصليبي، ١٩٧٦: ٥٣). ومع ملاحقة ضباط «المكتب الثاني» التي قامت بها «حكومة الشباب»، التي (...) continue continue
  • التهيئة للحرب الأهلية (١٩٧٥ ــ ١٩٩٠) [١/٢]: النخبة غيـــر المسؤولة اجتماعياً

    by ألبر داغر
    أفقدت الهجرة لبنان - المتصرفية ربع سكانه (عيساوي، ١٩٦٦: ٢٦٩)، وقتلت المجاعة خلال الحرب العالمية الأولى ٤١٪ من سكان المتصرفية وولاية بيروت (أجاي، ١٩٦٤: ٤٣٢)، وتسبّب الاستقلال بـ«هجرة داخلية» لأبناء الريف، تحوّلت إلى خارجية، مثلت ٣٠٪ من مجمل سكان لبنان (وزارة التصميم، ١٩٧٢: ٧٥). ثم جاءت الحرب الأهلية وتسبّبت بهجرة نهائية لـ٤٠٪ من شعب لبنان (لبكي، ١٩٩٢: ٦٠٩). وبعد الحرب هاجر ثلث القوى العاملة اللبنانية خلال أقل من عقدين (كسباريان، ٢٠٠٩: ٥). هذه تركة مرعبة، المسؤول عنها نخبة سياسية سِمتها الرئيسية منذ التاسع عشر، أنها «غير مسؤولة اجتماعياً» (socially (...) continue continue
  • «الاخوان المسلمون» في سوريا: صوت «واطي» و«صيت» عاطل!

    by Raymond Atallah
    الآن وقد دخلت الازمة السورية، والحرب المدمرة التي رافقتها، في مراحلهما الاخيرة بعد التفاهمات الدولية مع ايران في مؤتمر «جنيف الايراني»، وتحديد موعد «جنيف ٢» السوري الذي يحمل رقم اثنين مكرراً، اي في ٢٢ كانون الثاني/ يناير المقبل، هناك سؤال يفرض نفسه حول وجود ودور تنظيم «الاخوان المسلمين» السوري الذي كان كثيرون يظنون بأنه القوة الضاربة الحقيقية على الحلبة السورية. ويستتبع ذلك سؤال آخر حول عدم ظهور الاخوان في سوريا باسمهم الصريح مؤثرين التلطي وراء اسماء وواجهات مستعارة. ففي المقابلة التي اجراها الصحافي التونسي غسان بن جدو لقناة «الميادين» الفضائية اخيراً، مع (...) continue continue
  • Obama Warned on Syrian Intel

    Exclusive: Despite the Obama administration’s supposedly “high confidence” regarding Syrian government guilt over the Aug. 21 chemical attack near Damascus, a dozen former U.S. military and intelligence officials are telling President Obama that they are picking up information that undercuts the Official Story. MEMORANDUM FOR: The President FROM: Veteran Intelligence Professionals for Sanity (VIPS) SUBJECT: Is Syria a Trap? Precedence: IMMEDIATE We regret to inform you that some of our (...) continue continue
  • Tous dans la rue contre l’intervention occidentale en Syrie

    by Bernard Dugué
    La France se prépare à attaquer un pays pour « punir » son régime a déclaré François Hollande. Rien que ce terme de punir devrait être pris pour suspect et faire réagir n’importe quel démocrate. En démocratie, on ne punit pas, on juge d’abord. Sans doute manque-t-il à notre président quelque culture littéraire. Il comprendrait alors en lisant Xénophon que la punition fait partie de l’arsenal exécutif du tyran. Sinon, pour faire plus moderne, devra-t-on rappeler qu’une intervention hors cadre légal de l’ONU (...) continue continue
  • Margaret Thatcher’s Criminal Legacy

    by Finian Cunningham
    Hours after the death of former British prime minister Margaret Thatcher, the history books are being re-written and the beatification of the Iron Lady is well underway. Current British premier David Cameron praised Lady Thatcher for having “saved Britain” and for making the has-been colonial power “great again”. Tributes poured forth from French and German leaders, Francoise Hollande and Angela Merkel, while US President Barack Obama said America had lost a “special friend”. Former American (...) continue continue
  • مات الأمل

    by الدكتور أبو هادي
    مات الأمل لدينا ودفن بسقوطك فلسطين عاب الزمان علينا الفشل بحكم الذل والهين قتل الشر حفيد محمد و هان علينا الدين نكر الإنس الله و نسي ان خلقه من طين بكت الأرض خجلا و قالت لأغرقنهم أجمعين إصبري نادت السماء إنه من ولد الحسين سيهزم السيد نصر الله حسن صهيون اللعين أفشى في الأرض الفساد و كان من الظالمين أسد من أسود الله هو ذوالفقار أمين أنصتي لقوله إذا قال إنه من الفاعلين سمع الأمل صيحته و قام من لحده الدفين و أشرقت الأرض بعدما كانت من اليائسين ولترفع الأمة الأكف دعاء بئس الجاحدين أعمى البغض القلوب و كان بعضهم حاسدين عفوك اللهم عفوك من جهل الجاهلين قومي فلسطين (...) continue continue
  • كيف خسرت «الثورة السورية» قضيتها... ولو ربحت!

    by Raymond Atallah
    أن يصبح النائب اللبناني عقاب صقر علماً من اعلام «الثورة السورية»، أمر يحكي لوحده قصة المآل البائس الذي آلت اليه تلك «الثورة». وهي على الاصح تحولت الى بؤرة لشتى انواع التجارات واستدراج الخدمات. اصبحت الحليف الاول للنظام الذي تدعي عزمها على اسقاطه، لأن النظام ليبقى يحتاج الى مثل تلك المعارضة الراسبة في الامتحان السياسي والاخلاقي وحتى العسكري على الرغم من كل الدعم الخارجي الذي تتلقاه بفعل المساعدات الخليجية الوافدة اليها عبر موزعي حليب الاطفال والبطانيات، لبست العقلية البدوية لرعاتها، ومنهم من لبس عقالاتها ايضاً. اعمال القتل المبتكرة من تقطيع للرؤوس، والقاء (...) continue continue

RSS 2.0 [?]

Site powered by SPIP
Templates GPL Lebanon 1.9.0